فورمولا رينو 2.0

بدءاً من عمر 16 سنة فأكثر، يمكن للمواهب الشابة في فورمولا رينو 2.0 أن ينخرطوا في بيئة تنافسية للغاية، حيث يتعلم السائقون أسس الاحترافية، على مقود السيارات أحادية المقعد والمدفوعة بمحركات سعة 2.0 لتر، 16 صمامًا والتي تولّد قوة قدرها 210 أحصنة مع صندوق تروس تتابعي 7 سرعات وأزرار تحكم بالمقود.

وهكذا صارت الآن المقولة القديمة القائلة بأن الأمر يحتاج إلى موسم للتعلم وموسم آخر للفوز شيئاً من الماضي نوعا ما. تأسست فورمولا رينو منذ 45 سنة، وهي مدرسة حقيقية لتعلم قيادة السيارات أحادية المقعد واكبت دوما أحدث الابتكارات، وتتمتع بجاهزية لتلبية الاحتياجات المتغيرة للسائقين من سباقات سيارات الكارت أو المجالات التمهيدية الأخرى.

RENAULT SPORT R.S.01

تؤكد رينو مجدداً على شغفها برياضة سباق السيارات من خلال السيارة الجديدة كليا رينو R.S.‎ 01‎، وهي سيارة سباقات مدهشة بكفاءة أداء مذهلة. بفضل تصميمها المستوحى مباشرة من عالم سيارات العرض النموذجية والذي أتى ثمرة لأبحاث التفوق في الانسيابية الهوائية، تعد السيارة رينو سبورت R.S.01 تعبيراً أصيلاً عن السمات الرياضية التي تميز علامتنا التجارية.

وتتضمن المواصفات الفنية آخر ما توصلت إليه خبرات رينو سبورت. بفضل شاسيه متحد بالهيكل ومحرك يولد قدرة تزيد على 550 حصانًا، تزن السيارة 1150 كجم لتصل إلى سرعات تزيد على 300 كم/ساعة. منذ عام 2015، صارت السيارة رينو سبورت R.S.01 بمثابة النجم الأول في بطولة كأس رينو سبورت، المجموعة التدريبية الخاصة بقدرة التحمل الاحترافية وبطولات GT.  

RENAULT CLIO CUP

منذ إطلاق السيارة الأيقونية كوبيه R8 جورديني في عام 1966، حافظت رينو سبورت على حضورها الدائم على حلبات السباق في أوروبا وحول العالم. ومن خلال عدة آلاف من السيارات المُباعة منذ عام 1991، اشتهرت الأجيال الأربعة من السيارة كليو كب بكفاءة أدائها وجدارتها بالثقة وانخفاض تكلفتها.

اكتسب طراز كليو كب جميع المزايا المتوفرة بالسيارة كليو R.S.‎ ‎200 EDC. إذ يتيح المحرك التوربيني ذو تقنية الحقن المباشر سعة 1.6 لتر قدرة تبلغ 220 حصانًا مع عزم ثابت بمقدار 270 نيوتن متر. وهي مزودة بصندوق تروس تتابعي وأزرار تحكم على المقود.